خليجي تك - Khaleeji Tech

الابتكار والاستدامة: إكسبو السعودية للكهرباء يعزز القطاع الكهربائي في المملكة ويسهم في تحقيق رؤية 2030

تمتلك المملكة العربية السعودية رؤية طموحة تستهدف تحقيق التحول الشامل في مختلف القطاعات، وذلك من خلال رؤية المملكة 2030. وفي هذا السياق، تأتي إقامة إكسبو السعودية للكهرباء كمبادرة تعزز هذه الرؤية وتدعم كبرى المشاريع المستقبلية في مجال الكهرباء.

أعلنت شركة تحالف (Tahaluf) عن إطلاق النسخة الأولى من إكسبو السعودية للكهرباء، والذي سيُقام في مركز واجهة الرياض للمعارض والمؤتمرات خلال الفترة من 26 إلى 28 نوفمبر. يهدف هذا المعرض إلى تعزيز قطاع الكهرباء المتنامي في المملكة العربية السعودية ودعم مسيرتها في التحول إلى مركز عالمي للابتكار والاستدامة والرخاء.

 

تعتبر الطاقة والكهرباء أحد المحاور الرئيسية في رؤية المملكة 2030، حيث تسعى المملكة إلى تحقيق استدامة الكهرباء وتوفيرها بكفاءة عالية. تشهد المشاريع الكبرى في السعودية نموًا كبيرًا، وتتطلع المملكة لتحقيق طموحاتها في إنتاج 50% من الطاقة اللازمة من مصادر متجددة بحلول عام 2030.

يعد إكسبو السعودية للكهرباء فرصة مثالية لجمع أبرز المصنعين والموزعين والخبراء والمتخصصين من مختلف أنحاء العالم لعرض أحدث التقنيات والمنتجات والخدمات في مجالات توليد ونقل وتوزيع وإدارة الكهرباء. يتضمن المعرض ستة قطاعات إنتاجية تغطي الابتكار في مجال الكهرباء، والطاقة النظيفة، وتخزين الطاقة والبطاريات، والطاقة الحرجة والاحتياطية، والنقل والتوزيع، وإدارة استهلاك الطاقة، والمركبات الكهربائية.

 

بالإضافة إلى المعرض، يتضمن البرنامج العديد من المؤتمرات والورش العمل والندوات التي تهدف إلى تبادل المعرفة وتعزيز التواصل في صناعة الكهرباء. يعكس إكسبو السعودية للكهرباء التزام المملكة بتعزيز الابتكار الابتكار وتطوير القطاع الكهربائي، ويعزز التعاون والشراكات المحلية والدولية في هذا المجال.

يُعَدُّ إكسبو السعودية للكهرباء أحد الأحداث الرئيسية التي تعزز رؤية المملكة 2030 وتدعم كبرى المشاريع المستقبلية في قطاع الكهرباء. يساهم هذا المعرض في تعزيز الابتكار والتنمية في مجال الكهرباء، ويمثل فرصة لاكتشاف أحدث التقنيات والحلول المستدامة في هذا المجال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *