كيف

كيفية إنشاء نسخة احتياطية لبياناتك على جوالات اندرويد

قد نتعرّض للكثير من الحوادث التي تجعلنا نفقد هاتفنا الشخصيّ بما فيه من معلوماتٍ مهمة، تشمل جهات الاتصال، الرسائل النصيّة، الملاحظات وما إلى ذلك، وهذا ما يستدعي في الواقع أهمية نسخ بيانات الهاتف للحفاظ عليها من الضياع أو التلف.
ولمساعدتنا في هذا الأمر قامت Google بتوفير خدمة المزامنة التلقائية لجهات الاتصال الخاصة والموجودة في الهاتف، بالإضافة إلى بيانات التقويم المهمة، الوثائق وحتى مشتريات التطبيقات.
كما وتحتفظ قوقل بكل هذه البيانات، بعد قيامنا بنسخها احتياطيّاً، وذلك باتباع الطرق التي سيتم توضيحها في هذا المقال.

خدمات Google

تتفاوت خدمات قوقل التي تتعلق في النسخ الاحتياطيّ للبيانات من هاتفٍ لآخر، ولتحقيق هذا الأمر تتوفّر لدينا طريقتين لعرضهما حالياً، تبدأ الطريقة الأسهل بفتح الإعدادات ومن ثم اختيار Google، والنقر على خدمة النسخ الاحتياطي.

ويتطلّب الأمر على هواتف Samsung Galaxy اتباع المسار التالي:

الإعدادات > السحابة والحسابات > النسخ الاحتياطي وعملية الاستعادة > وأخيراً حساب Google الشخصيّ.

أما إذا ما كنا نمتلك واحداً من هواتف Pixel فسوف يتوجّب علينا اتباع الخطوات والبدء من الإعدادات > ومن ثم النظام > الخدمات المتقدّمة > النسخ الاحتياطيّ > النسخ الاحتياطيّ إلى Google Drive.

حيث تغطي عملية النسخ الاحتياطيّ للهواتف التي تعمل بنظام Android 8.1 والأنظمة الأحدث كلاً من بيانات التطبيقات، سجلّ المكالمات، جهات الاتصال، إعدادات الهاتف متضمّنةً كلمات المرور لشبكات WiFi المعروفة، خلفيات الهاتف، التطبيقات الافتراضية، الصورومقاطع الفيديو، وأخيراً الرسائل النصية المحليّة – طبعاً بدون رسائل الوسائط MMS.

فيما يمكننا الاحتفاظ في بقية الهواتف القديمة التي تعمل بنظام أندرويد، بجهات الاتصال الخاصة بنا، أحداث تقويم Google والإعدادات المخصّصة، شبكات WiFi وكلمت المرور الخاصة بها، خلفيات الهاتف، إعدادات Gmail، التطبيقات، إعدادات الشاشة ما بين السطوع والقفل، اللغة وإعدادات الإدخال، الوقت والتاريخ، وإعدادات وبيانات التطبيقات الخارجية.

كما يمكننا إضافة بعض الإعدادات أو الملفات المرغوبة إلى القوائم السابقة، وللقيام بذلك علينا التوجّه إلى الإعدادات > الحسابات > وبعدها علينا النقر على حساب Google المتوفر، واختيار مزامنة الحساب.

فيما يتطلب الأمر على هواتف Samsung Galaxy القيام باتباع المسار الخاص بها، وهو الإعدادات > السحابة والحسابات > الحسابات > Google ومن ثم مزامنة الحساب.

مع العلم أن هذه المسارات تختلف باختلاف الهواتف المستخدمة، وإصدارات أندرويد التي تقوم بتشغيلها.

نقل جهات الاتصال وتحويلها من الجوال إلى الحاسب الشخصيّ

يمكننا بالطبع نقل الصور وملفات الفيديو، أو الموسيقى من أي جوال أندرويد إلى الحاسب الشخصيّ عبر توصيل الهاتف بالحاسب أو أجهزة Mac بواسطة الكابلات ومن ثم نسخ الملفات يدوياً إلى محرك الأقراص الصلبة في الحاسب.

وبالرغم من أن هذا ليس الخيار الأسلم بين الخيارات المتاحة إلا أنه سهل الاستخدام وسريعٌ للغاية، على الأخص عندما تجري العملية باستخدام حواسب Windows التي تعتبر الهاتف قرصاً خارجياً للتخزين، وبعد توصيل الهاتف بالحاسب سيظهر الهاتف كمحرك الأقراص الصلبة، الأمر الذي يتطلّب منا حينها سحب قائمة الإشعارات لتغيير خدمات الوصلة إلى الخيار نقل الملفات.

ماذا لو لم يكتشف حاسب ويندوز هاتفك الشخصيّ ؟

يتطلب توصيل الهاتف بالحاسب توفر الكابلات المتوافقة مع طرفي التوصيل فإن انعدام التوافق بين نظام ويندوز على سبيل المثال ونوع الكابل سيؤدي إلى انعدام القدرة على إيجاد الهاتف على شاشة الحاسب. وبمجرّد توصيل الكابل المناسب سيتم إدراج الهاتف في مستكشف الملفات على نظام ويندوز، كأحد الأقراص الصلبة الموجودة أساساً في الحاسب.

وفي حال استخدام أجهزة Mac سيتطلّب الأمر تحميل التطبيق Android File Transfer وتثبيته على الهاتف المحمول، للبدء بتوصيل الهاتف بأجهزة Mac تلقائياً.

استخدام إحدى أدوات النسخ الاحتياطي الخارجية

بالرغم من قدرات Google الجيدة في توفير خدمات النسخ الاحتياطيّ إلا أن هناك الكثير من البدائل المتوفرة لهذا الغرض أيضاً، إذا لم نستطع استخدام قوقل لسببٍ ما، ومن هذه الأدوات:

التطبيق My Backup Pro

ويتوفر هذا التطبيق في متجر قوقل بلاي بقيمة 7 دولار، ليعمل على دعم كافة الخيارات المطلوبة للنسخ الاحتياطي دون القيام بتشغيل الهاتف وفق خدمات روت، ومن هذه الخيارات، الصور، بيانات التطبيقات، رسائل الوسائط المتعددة، التنبيهات وحتى إعدادات النظام وغيرها الكثير.

كما يتيح لنا التطبيق جدولة أوقات النسخ الاحتياطي لتتم خلال أوقات نوم المستخدمين، تفادياً لإشغال الهاتف أثناء فترات العمل، ومن ثم حفظ ملفات النسخ الاحتياطي في بطاقة الذاكرة Micro SD أو ذاكرة الهاتف أو حتى في التخزين السحابيّ، لتتمكّن من الوصول إلى بياناتك مجدداً من خلال زيارة الموقع الخاص بالتطبيق My Backup Pro .

كما سيساعدنا هذا التطبيق في العثور على البيانات الخاصة والإعدادات والتطبيقات عند فقدان الهاتف أو استخدام هاتفٍ جديد.

G Cloud Backup

ويعدّ هذا التطبيق البديل المجانيّ للتطبيق السابق، حيث يتيح لنا G Cloud Backup نسخ البينات الخاصة احتياطيّاً وبشكلٍ آمن باستخدام السحابة، والحصول على البيانات بطريقةٍ سهلة للغاية، بحيث يسهل لدينا فرز المستندات حسب تاريخ التعديل، كما يوفر لنا هذا التطبيق إمكانية جدولة النسخ الاحتياطيّ أيضاً.

ويكسبنا G Cloud مساحةً تخزينيةً تبلغ 1 جيجابايت للتخزين المجانيّ، بينما نحصل على 10 جيجابايت إضافية عند ترقية التطبيق إذا كنا بحاجةٍ إلى المساحة الزائدة.

وفي حال الانتقال إلى هاتفٍ جديد، أو تلف الهاتف القديم يمكننا بالتأكيد الحصول على البيانات ونقلها بنقرةٍ واحدة.

SMS Backup & Restore

يتوافق SMS Backup & Restore ويتكامل مع حساب البريد الإلكتروني الخاص، Google Drive و Dropbox وذلك للحصول على نسخةٍ احتياطية من رسائل SMS المحلية بصيغة XML، كما يمكننا مع هذا التطبيق تخزين النسخ الاحتياطيّ على الحاسب الشخصيّ أو حتى إرسالها عبر البريد الالكترونيّ، بحيث أنه من السهل جداً استعادة الرسائل الخاصة وعرض بعضها بشكلٍ اختياريّ، أو حتى يمكننا عرضها جميعاً وفي آنٍ واحد.

أخيراً يمكن لهذا التطبيق أيضاً جدولة النسخ الاحتياطيّ المنتظم للبيانات.

استخدام برامج الشركة المصنّعة للهاتف

تأتي الشركات المصنّعة بحلول النسخ الاحتياطي لهواتفها على وجه التحديد، فيما تبتعد العلامات التجارية الحديثة عن وسائل التخزين الخارجية، وذلك بتوفير بعض التطبيقات الداخلية الآمنة لهواتفها والتي تتيح لنا نقل المعلومات بسهولةٍ وسريّةٍ تامّة، وبطريقةٍ لا تطلب إلينا توصيل الكابلات ومن هذه التطبيقات:

فإذا قمنا باستخدام الهاتف مع خدمات روت، ربما سيتوجّب علينا اللجوء إلى أداة النسخ الاحتياطيّ الفعّالة Titanium Backup، حيث تمتلك هذه الأداة الكثير من الميزات الجديدة والفريدة، فضلاً عن كونها سهلة الاستخدام، ولا بدّ من التحقّق حينها من مشغّل الهاتف لمعرفة التطبيق المتاح لنسخ البيانات احتياطيّاً، ومن المفترض أن يوفر لنا نظام الهاتف حلاً بديلاً إذا فشلت كل الخيارات.

انسخ بياناتك احتياطياً

في الحقيقة إن تجاهل الأمر قد يعرّض بياناتك الخاصة للفقدان أو التلف، ولهذا فمن الأفضل البقاء على اتصالٍ دائم مع خدمات النسخ الاحتياطيّ للبيانات على اختلاف أنواعها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *