خليجي تك - Khaleeji Tech

دبي تفتتح أكبر مجمع للذكاء الاصطناعي في الشرق الأوسط .. كامبس دبي

افتتح سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، مجمع “كامبس دبي للذكاء الاصطناعي” في مركز “إنوفيشن هب” بمركز دبي المالي العالمي في 19 مايو 2024. يأتي هذا الافتتاح كخطوة هامة في مسيرة دبي نحو ريادة الاقتصاد الرقمي، إذ يُعد المجمع أكبر تجمع مخصص لشركات الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

 

مكونات المجمع وخطط التوسع

 

يتكون “كامبس دبي للذكاء الاصطناعي” من مساحات عمل مشتركة مخصصة لاحتضان شركات التكنولوجيا الناشئة، خصوصًا التي تعمل في مجال الذكاء الاصطناعي. في مرحلته الأولى، استقطب المجمع 75 شركة على مساحة 10,000 قدم مربع. ومع استمرار التوسع، من المتوقع أن يستقطب المجمع أكثر من 500 شركة ويوفر أكثر من 3,000 فرصة عمل بحلول عام 2028. تُقدر قيمة الاستثمارات في المجمع بنحو 300 مليون دولار خلال المدة نفسها، مع خطة طموحة للتوسع نحو شغل مساحة تزيد على 100 ألف قدم مربع بحلول عام 2028.

 

أبرز مزايا المجمع

 

تعزيز التعاون

يجذب المجمع شركات عالمية رائدة مثل: أمازون ويب سيرفيسز، HP، مايكروسوفت، أوراكل، وإنفيديا كشركاء رئيسيين، مما يخلق بيئة مثالية لتبادل الخبرات وتطوير حلول ذكية مبتكرة.

دعم الشركات الناشئة

يوفر المجمع مساحات عمل مشتركة وبرامج تسريع مخصصة للشركات الناشئة في مجال الذكاء الاصطناعي، بما يشمل مختبر ابتكار بالتعاون مع شركة “دو”. كما يوفر للشركات الناشئة القدرة على استخدام الحواسيب الخارقة لتدريب خوارزميات الذكاء الاصطناعي.

ترخيص فريد

يُقدم المجمع ترخيصًا خاصًا بالذكاء الاصطناعي مُصممًا لتلبية احتياجات الجيل القادم من الشركات، مستفيدًا من الإطار القانوني المستقل لمركز دبي المالي العالمي.

ريادة عالمية

يعزز “قانون الأصول الرقمية” في مركز دبي المالي العالمي، كونه الأول من نوعه على مستوى العالم، ثقة المستثمرين في مجال الأصول الرقمية، بينما تضمن الجنة الاستشارية للذكاء الاصطناعي ممارسات أخلاقية لتنمية هذا المجال.

تسريع تنفيذ تقنيات الذكاء الاصطناعي

سيُشغل المجمع برامج مسرّعات أعمال متميزة لتعزيز تنفيذ تقنيات الذكاء الاصطناعي في القطاع الخاص من خلال الشراكة مع المؤسسات الخاصة المحلية والعالمية.

 

مبادرات دبي لتسريع تبني الذكاء الاصطناعي

 

يأتي افتتاح المجمع ضمن الحزمة الأولى من مبادرات “خطة دبي السنوية لتسريع تبني استخدامات وتطبيقات الذكاء الاصطناعي”، التي أُطلقت بهدف تسريع تبني الذكاء الاصطناعي في كافة القطاعات وتوفير أفضل بيئة لشركات الذكاء الاصطناعي والمواهب العالمية للابتكار وتسريع تبني التطبيقات المتقدمة. أكد الشيخ حمدان بن محمد أن دبي مستمرة في إطلاق الخطط الإستراتيجية لتحقيق رؤية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في ترسيخ دبي كعاصمة عالمية للاقتصاد الرقمي.

 

أهمية المجمع للاقتصاد الرقمي

 

يُلبي افتتاح المجمع غايات أجندة دبي الاقتصادية D33، الساعية إلى جعل دبي المدينة الرائدة عالميًا في الاقتصاد الرقمي، حيث تتضمن مستهدفات الأجندة توليد قيمة اقتصادية جديدة من التحول الرقمي بمتوسط 100 مليار درهم سنويًا، مما يضيف لاقتصاد دبي ويعزز مكانتها كعاصمة عالمية للاقتصاد الرقمي.

 

التوقعات المستقبلية

 

تشير التوقعات إلى أن المساهمة الاقتصادية للذكاء الاصطناعي في الشرق الأوسط ستصل إلى 320 مليار دولار بحلول عام 2030، ويتوقع أن تشهد دولة الإمارات التأثير الأكبر بنحو 14% من الناتج المحلي الإجمالي بحلول عام 2030.

 

مهرجان دبي للذكاء الاصطناعي والويب 3

 

تعزز دبي مكانتها الريادية في طليعة التطور التكنولوجي باستضافة النسخة الأولى من “مهرجان دبي للذكاء الاصطناعي والويب 3″، الذي ينظمه “كامبس دبي للذكاء الاصطناعي”، مما يعكس التزام دبي بتبني أحدث التطورات التقنية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *